حلت الممثلة ​بونيتا سعادة​ ضيفة على رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية هلا المر في برنامجها الأسبوعي "ما بدا هلقد".


كشفت بونيتا كيف شقت طريقها الفني، مؤكدة انها هي من تواصلت مع مقدم البرامج ​هشام حداد​، وعرضت عليه فكرة وأحبها، ثم شاركته بحلقة حققت نسبة مشاهدة عالية، ومن هنا تتالت الأعمال بينهما. وقالت بونيتا إنه عندما تكون لديها فكرة، تدق الابواب، وتسعى الى الوصول الى هدفها.
وتكلمت بونيتا عن خسارتها الكبيرة لوالدها، الذي لم يكن يريدها ان تدخل عالم الفن، الا انه عندما رأى أعمالها ومحبة الناس لها وتميّزها، تراجع عن رأيه بهذا الشأن، وعبّر عن اعجابه وسعادته بهذا الأمر.
أشارت بونيتا الى ان والديها انفصلا عندما كانت تبلغ عاماً واحداً فقط، وقالت إن والدتها مهضومة، وكانت تحب ان تعرف ردة فعل الناس حولها.
من ناحية ثانية، تكلمت بونيتا عن علاقتها بالفنان ​مروان خوري​، وقالت إن سنوات مرت على انتهاء قصتهما، وتحديدا منذ 2013، ولا علاقة لخطوبته بوعكتها الصحية، وعبرت عن سعادتها لأن مروان وجد شريكة حياته.
وتحدثت بونيتا عن بداياتها الفنية، وقالت ان ​إيلي شمالي​ "إيلي جلادة"، هو أكثر من يضحكها، وهشام حداد كان يضحكها أكثر في السابق، لكنها تسمع أن برنامجه كان بحاجة الى تغيير.