كشفت الممثلة الأميركية ​درو باريمور​، البالغة من العمر 46 عاماً، في جزء من كتابها الجديد Rebel Homemaker، عن المعاناة التي عاشتها بعد الإنفصال التام عن طليقها الممثل ويل كوبلمان ومحاولتها في تلك الأثناء بدء حياة جديدة مستقرة في نيويورك برفقة أطفالها.


وذكرت باريمور في مذكراتها :"كان وقتا صعبا، وقضيت أياما عانيت فيها من قلة النوم، برودة الطقس والمطر خلال محاولتي لإقتناء منزل، وصلت إلى مرحلة تمنيت فيها لو أتمكن من العودة مرة أخرى إلى كاليفورنيا، لكني كنت أعلم أن ذلك سيفصل ابنتي عن النصف الآخر من عائلتهما، وأنا لم أكن أود فعل ذلك بأي حال من الأحوال".