صدمت نجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​ متابعيها بأحدث صورة نشرتها في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي.


وظهرت كيم بصورة قريبة من وجهها بملامح مختلفة إذ رأى بعض المعلقين أنها خضعت لتجميل في وجهها وأن وجهها بدا نحيفاً جداً ومختلف عن ما كان عليه سابقاً.
وكان قد تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة لكارداشيان وهي في السرير، إلى جانب فتاة وهما عاريتان، كما أن الفتاة كشفت عن صدرها.
أثارت هذه الصورة موجة من الجدل الواسع بين المتابعين، وتساؤلات حول هوية كيم الجنسية، وبرز تعليق أحد المتابعين الذي أكد أن كيم تخلت عن حبيبها الممثل الكوميدي بيت دايفدسون، وأعلنت مثليتها وعلاقتها بهذه الفتاة المجهولة.
إلا أن المعلومات أكدت أن هذه الصورة قديمة، وتم أخذها لصالح إحدى الحملات الإعلانية، وأن علاقة كيم بحبيبها على أحسن ما يرام.