تعرضت الممثلة السورية القديرة ​أنطوانيت نجيب​ لوعكة صحية مفاجئة تسببت بدخولها العناية المركزة خلال الساعات الأخيرة.


وبتصريح خاص لموقع الفن كشفت ابنتها السيدة ​سماح شويري​ تطورات حالتها الصحية، مشيرة إلى أن والدتها بحالة صحية حرجة جداً ولم تتخطَ مرحلة الخطر. وأوضحت شويري أن سبب تدهور حالة والدتها هو الحالات المتكررة التي تجريها لغسيل الكلى مما تسبب بانصباب بالرئة. وأشارت ابنة أنطوانيت أنها تتواجد معها في مستشفى الأسد الجامعي منذ أكثر من أسبوعين، لكن حالة نجيب تدهورت خلال الأيام الثلاث الأخيرة مما تسبب بدخولها العناية المركزة، مؤكدة شويري أن والدتها لن تحتاج لعمل جراحي بالوقت الحالي.
وبينت أنه تم اتخاذ اجراء "تفجير رئة" لكن والداتها ما زالت بحاجة للوقت والراحة كي تستعيد عافيتها.
في السياق ذاته ردت السيدة شويري على الشائعات التي طالت والدتها مؤخراً منها شائعة الوفاة وقالت: "نيال الناس فايقين ورايقين"، مؤكدة أن والدتها شخصية عامة ومن الطبيعي أن تطالها هذه الشائعات. ولم تحدد شويري موعد محدد لخروج والدتها من المستشفى، متمنية من جمهورها الدعاء لها لتخطي المرحلة الحرجة.