بينما كان لاعب كرة القدم البريطاني ​ديفيد بيكهام​ يحضر مباراة ​مانشيستر يونايتد​ ضد ارسنال مع ابنه روميو لاحظ الجمهور جرح ظاهر في أنف نجم كرة القدم البالغ من العمر 46 عاماً.

وشوهد لاعب كرة القدم ديفيد وهو يختلط مع مشجعي كرة القدم الآخرين في الأكشاك وظهر في حالة معنوية عالية قبل انطلاق المباراة بربطة عنق.
اما بالنسبة للجرح على انفها فقد كشف بيكهام ان ابنته الصغيرة هاربر البالغة من العمر 10 سنوات عضته عن طريق الخطأ بينما كان يدغدغها ويلاعبها.