شاركت عارضة الأزياء الإيرانية ​ماهلاغا جابري​ مقطع فيديو لها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي أثارت فيه صدمة المتابعين.


فظهرت ماهلاغا وهي ترتدي بايبي دول باللون الأبيض مؤلف من توب ضيقة جداً وسروال داخلي من قماشة الساتان، وهي تجلس على السرير وتوقم بحركات مغرية.
فيديو ماهلاغا هذا إعتبره المتابعين تخطى جميع الخطوط الحمراء، وفي الكثير من الدلالات والتلميحات الجنسية وهو أمر لا يليق بعارضة أزياء محترمة.
وكانت قد ظهرت ماهلاغا منذ فترة من على أحد الشواطئ وهي ترتدي مايوه من قطعتين، فاضح جداً ومثير، باللون الزهري والأزرق.
وبدت ماهلاغا وهي تقوم بحركات وإيحاءات جنسية مستفزة بشكل كبير للجمهور، وجلست على ركبها، وحاولت أن تخلع الصدرية.
وعبر المتابعون عن غضبهم الشديد من طريقتها بأخذ الصور وتعبيرها عن تحررها.
وهذه ليست المرة الأولى التي يرافق إسم ماهلاغا حالات الجدل، فقد إعتادت على الظهور بشكل دائم بطرق مختلفة.