أعلنت مؤسِسة ورئيسة جمعية "سطوح بيروت"، ال​إعلام​ية ​داليا داغر​ في مؤتمر صحافي عقد في قاعة طيران الشرق الأوسط في مطار بيروت، عن موعد إنطلاق "تيليتون سطوح بيروت" لعام 2021-2022يوم الخميس 23 كانون الأول الجاري، بدءا من الساعة الخامسة بعد الظهر عبر شاشة الـOTV؛ لعلّه يكون فسحة أمل لكثير من العلائلات اللبنانية التي ترزح تحت وطأة الحاجة الإجتماعية عموما، والحاجة الصحية والغذائية على وجه الخصوص.


المؤتمر أقيم بحضور وزير الشؤون الإجتماعية هكتور حجار، وزير السياحة، وليد نصار، وزير الزراعة ممثلا بمدير عام وزارة الزراعة لويس لحود، بالإضافة إلى عدد من النواب، وعدد كبير من الإعلاميين، والشخصيات الإجتماعية.
وبكلمة لداليا داغر رحبت بالحضور وأكّدت أنّها تستمد طاقتها من لبنان للإستمرار بمساعدة الناس المحتاجة، قائلة: "لن نترك هذه الأرض التي تغمر أحباءنا وشهداءنا وضحايانا، لن نترك أرض القديسين". كا عرضت في كلمتها كل ما قامت به جميعة "سطوح بيروت" في خلال العامين المنصرمين، وكيفية توزيع المساعدات التي جمعتها في النسختين السابعة والثامنة من "تيليتون سطوح بيروت". ولفتت داغر إلى أنّ "المصيبة باتت أكبر عام 2020، حيث بدأت الازمة الاقتصادية والمالية من جهة، والأزمة الصحية المتمثلة بكورونا من جهة أخرى"، مؤكّدة أنّ "الجمعيّة قرّرت التحرك، وأطلقت حملة لتوزيع الحصص الغذائية، واستطعنا الوصول الى 20 ألف عائلة من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب، بفضل المساعدات التي قدّمها الخيرون ولو بفلس الأرملة، وبفضل الشباب المتطوّعين".
كما أشارت إلى "الجمعية إتخذت القرار بإطلاق حملة مساعدة لبيوت لحقتها النكبة في يوم 4 آب المشؤوم، وبدأنا مشوار إعادة إعمار 50 منزلًا بكافة متطلباتهم بالتعاون مع الجيش اللبناني، وبفضل العديد من الأشخاص الخيّرين"، وشدّدت على أنّ "تيليتون 2020/2021 كان انجازا آخر، فجمعنا مليار ليرة وساعدنا فيها ولا نزال مختلف الحالات التي تمّ الاعلان عنها مباشرة، بالإضافة الى حالات أخرى طرقت بابنا طوال هذا العام بما يعادل 800 مليون ليرة". وقالت داغر: "التحدي هذا العام أكبر. وحاجتنا للدعم دفعتنا، على قدر امكانياتنا، الى التوجه الى الخارج ليكون لنا مركز يمثل لبنان وينقل وجعه ويساهم بجلب اكبر قيمة من المساعدات وتعزيز ايجابية نظرة العالم إلينا"، مضيفة: "سنعلن في 10 كانون الاول الحالي عن اطلاق Les toits de beyrouth في باريس وهي مؤلفة من شخصيات لبنانية فرنسية تعمل من قلبها، سيكون لنا تعاون كبير مع كافة الوزارات المعنية عن امكانية مساعدتنا لتسويق لبنان وجماله ومنتوجاته والتشجيع على السياحة في أرجائه. بالاضافة الى التعاون مع وزارة الصحة بشخص وزيرها وفريق العمل الذي سيكون لها دور من خلال تيليتون 2021".
وتابعت: "مشروعنا وهدفنا الاول فهو تيليتون 2021 بنسخته التاسعة، الذي ستتصدر الصحة عنوانه العريض، وسيكون هدفه جمع اكبر مبلغ لمساعدة الحالات الصحية المستعصية التي سنعرض بعضًا منها يوم التيليتون في 23 كانون الاول 2021 ابتداء من الساعة 5 بعد الظهر ولغاية الوصول الى المبلغ المطلوب وهو بين 350 و 400 ألف دولار أميركي".