انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعارضة الأزياء ​جورجينا رودريغز​ وهي في غرفة النوم مع أولادها وأصدقائهم الذين ناموا كلهم في نفس الغرفة.


وظهرت جورجينا مستلقية على السرير، وهي شبه عارية، اذ لم ترتدِ سوى الملابس الداخلية الزرقاء، ما أحدث جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي مع منتقدين، اعتبروا هذا التصرف معيباً بحقها كأم تجاه اصدقاء اولادها، ولو حتى انهم صغار في السن، والبعض الآخر اعتبر ان الموضوع عادي جدا، خصوصا ان الاجانب لا يفكرون مثل العرب في هذه الامور، وبما هو عيب او لا.