بعد حالة طويلة من العزلة، عاشت فيها الفنانة المصرية ​دنيا سمير غانم​ بعد وفاة والديها الممثلين سمير غانم ودلال عبد العزيز، وتوقف الأعمال التي كانت تقوم بتصويرها، حيث ستعود بعد اسبوعين لاستئناف نشاطها وتصوير المشاهد المتبقية من مسلسل "​عالم موازي​" والذي كان سيعرض في رمضان الماضي، بعد فترة توقف دامت لعامين، بعد إصابة الممثل المصري سمير غانم والممثلة المصرية دلال عبدالعزيز بفيروس كورونا.


وعلى الجانب الآخر، وفي محاولة للخروج من الحالة النفسية السيئة التي مرت بها خلال الأشهر الأخيرة الماضية، بسبب فقدان والديها، قررت دنيا سمير غانم أن تكسر جدار الحداد برحلة الى مدينة الفيوم، التي جاءت بترتيب من أصدقائها المقربين وزوجها المذيع رامي رضوان الذي خطط للأمر الذي لم يستغرق سوى يوم واحد فقط، وذلك بسبب ارتباطاته في العمل.