بمناسبة مرور 4 سنوات على وفاتها، حلت الفنانة التشكيلية ناهد طاهر شاكر، ابنة شقيق ​شادية​، ضيفة على برنامج "آخر النهار" عبر قناة النهار، معبرة عن حزنها الشديد والذي يزداد مع مرور الوقت بفقدان عمتها.


وكشفت ناهد الكثير من الأسرار الخاصة وقالت: "اشتقت لها ولم أرَ حناناً بعدها، الدنيا صعبة للغاية من دونها، بل قاسية، وكان عندها بُعد نظر في كل شيء، والمبادئ التي علمتها لنا ستظل داخلنا دائماً".
ورغم روحها الحلوة وحبها للضحك والحياة الحلوة، إلّا أن شادية أصيبت بحالة إكتئاب عقب وفاة شقيقها، وانعزلت عن الناس، وهي تتذكر الأوقات الجميلة التي كانا يمضيانها معاً.
أما مفاجأة اللقاء فكانت كشفها عن موقف شادية إتجاه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، فعند قيام ثورة 30 حزيران، عبرت شادية عن حبها للسيسي وقالت: "أحب هذا الرجل"، وطلبت وضع صورته إلى جانب سريرها.