تحول حفل زفاف إلى مأتم بعد وقت قليل من انتهائه وذلك بعدما أقدم العريس على قتل نفسه.


وفي التفاصيل وفق ما روت زوجته، فإنه بعد الانتهاء من العرس اختلى ​شاب مصري​ في الـ 36 من عمره بزوجته وحاول ممارسة العلاقة الجنسية معها في "​ليلة الدخلة​" لكنه لم يتمكن من ذلك، فتركها في الغرفة مبرراً الأمر بأنه مضطر لدخول الحمام وهنا كانت الفاجعة.
وغاب العريس لوقت طويل مما أثار قلق العروس وفق ما أفادت به في التحقيق معها بالحادثة من قبل السلطات المختصة المصرية، وقالت في إفادتها إنها ذهبت لتبحث عنه في المنزل لتجده غارقا في دمائه بعدما أقدم على طعن نفسه بالسكين، فاستغاثت بأهله، الذين قاموا بنقله للمستشفى لإسعافه، إلا أنه ما لبث أن توفي نتيجة إصابته.
اما والدة الشاب فأشارت إلى أن ابنها "كان يعاني من حالة نفسية، وكانت تظن أن زواجه سوف يحسن حالته"، لكن للأسف، استفحلت الأمور وأدت إلى ​انتحار​ه.