تصدر خبر وصول ​الأمير مقرن بن عبدالعزيز​ إلى ​الأراضي السعودية​ مساء أمس حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوا مقطع فيديو يوثق اللحطة الأولى لوصول الأمير إلى أرض الوطن بعد رحلة علاج في الخارج.


وكان في استقبال الأمير مقرن في ​مطار الملك خالد الدولي​ بالعاصمة السعودية ​الرياض​، عدد من الأمراء والمقربين الذين حمدوا الله على سلامته.
ويظهر المقطع المذكور الأمير مقرن بن عبدالعزيز وهو يواجه صعوبة في المشي وذلك لأنه خضع لجراحة دقيقة لم تُكشف طبيعتها.
وتمنى السعوديون للأمير الشفاء وذلك عبر وسم "الأمير مقرن بن عبدالعزيز" عبر موقع للتواصل الاجتماعي وأعلن في وقت سابق ​الأمير سطام​ عبر حسابه الرسمي على على موقع للتواصل الاجتماعي بأن الأمير مقرن غادر المستشفى وعاد الى منزله بعد أسبوعين من خضوعه لعملية جراحية دقيقة.
وقال الأمير سطام في منشوره: "الحمد لله على السلامة سيدي نسأل الله عز وجل أن يمتعك بالصحة والعافية ويحميك من كل شر وسوء".
الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود من مواليد (7 شوال 1364 هـ / 15 سبتمبر 1945 -)، وهو ولي العهد السعودي الأسبق ونائب رئيس مجلس الوزراء السعودي الأسبق في ​المملكة العربية السعودية​، والابن الخامس والثلاثون من أبناء ا​لملك عبد العزيز​ الذكور، وأصغر أبنائه الأحياء، وليس له إخوة أشقاء.