توجهت الممثلة العالمية ​شارليز ثيرون​ إلى مكسيكو مع العائلة لقضاء عطلة عيد الشكر هناك، وشوهدت وهي تستمتع بالسباحة في البحر، ترتدي بدلة سباحة صفراء، بينما تستمتع هي ووالدتها جيردا بالطقس الدافئ في المكسيك.


الممثلة الحائزة على الأوسكار والبالغة من العمر 46 عاماً، نسقت ملابس السباحة التي ترتديها مع ملابس الشاطئ، فإرتدت ثوبًا أصفر فاتحًا من الكتان بأكمام مطوية.
​​​​​​​أضافت شارليز بعض التألق إلى المظهر المشرق بقلائد ذهبية متعددة.
​​​​​​​تميزت بدلة السباحة بأشرطة رفيعة، لكنها اختارت إزالتها لتكون أكثر لفتًا للانتباه.