أميرة الطويل​ سيدة أعمال سعودية تحمل شهادة في إدارة الأعمال نالتها من جامعة نيو هايفن الأميركية. شغلت منصب نائب رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية. إطلالاتها مميزة ولافتة للأنظار فهي تختار فساتين الدانتيل الضيقة والقفطان التقليدي والعباءات ذات الألوان الهادئة وفي أحيان أخرى تختار إطلالة سيدة الأعمال العصرية. تسريحة شعرها تتناسب مع الحدث الذي تشارك فيه حيث تعتمد تسريحة الشعر المنسدل والمموج وأحياناً أخرى تختار تسريحة الشعر على جنب واحد. مكياجها يأتي مكملاً للشعر والأزياء، مكياج هادئ ترابي يظهر إشراقة بشرتها وجمال ملامحها العربية لا سيما العينين. تسعى الطويل إلى ان يوثّق ظهورها لدواعٍ إنسانية أو اجتماعية وتؤكد قائلة: "طموحي أن أحدث تغييراً للخير فقط، ولا حدود لطموحي غير أن يحدث في عصرنا هذا مثلما حدث في عصر عمر بن عبد العزيز عصر العدل والرخاء في عهد الدولة الأموية، فكان الرجل منهم يبحث عن الفقراء ليخرج زكاة ماله فلا يجد من هو في حاجة إليه".

نشأتها ودراستها

ولدتأميرة بنت عيدان بن نايف بن سحمي الطويلالعصيمي العتيبي في مدينة الدوادمي في منطقة الرياض في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني 1983 درست مراحلها المبكرة في مدارس رياض نجد الأهلية، والمرحلة الجامعية في جامعة نيو هيفن الأميركية وتحمل شهادة في إدارة الأعمال.

زواجها وطلاقها

تزوجت من ​الأمير الوليد بن طلال​ عام 2008 وكانت آخر زوجاته. بعد مرور خمس سنوات، نشرت صحيفة نيويورك بوست الأميركية خبر الطلاق بالتراضي بين الأمير السعودي الوليد بن طلال وزوجته أميرة الطويل وأشارت الصحيفة إلى أن زوجة الأمير الوليد اتفقت مع زوجها على الإنفصال بطريقة ودية مع المحافظة على علاقة طيبة بينهما في أواخر شهر نوفمبر / تشرين الثاني 2013.
وذكرت مصادر أخرى إلى أن أميرة هي التي طلبت الطلاق بسبب إصرار الأمير الوليد على عدم إنجاب أطفال منها. يذكر أن الأمير لم ينجب إلا من زوجته الأولى ​الأميرة دلال بنت سعود بن عبد العزيز​ وقد رزقا بولدين هما خالد وريم. الوليد بن طلال طالما عبّر عن تقديره ودعمه لما تقوم به الطويل، فوصفها بـ"الوجه المشرّف للمملكة".

دورها في مؤسسة الوليد الخيرية

كانتأميرة الطويلتشغل منصب الأمين العام ونائبة الرئيس في مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية وترأس مجلس إدارة مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية وكانت تعمل من خلال المؤسسة على دعم الكثير من البرامج والمشاريع التي تهدف إلى التخفيف من حدّة الفقر والإغاثة في حالات الكوارث، وتعزيز الحوار بين الأديان، بالإضافة إلى دعم الاعمال الخيرية. كما كانت تدعم أيضًا القضايا الإنسانية وعلى رأسها حقوق المرأة والشباب فتسعى إلى تمكين المرأة.

زواجها الثاني

في 9 أيلول/سبتمبر 2018، تزوجت أميرة الطويل للمرة الثانية من رجل الأعمال الإماراتي خليفة بطي المهيري في حفل زفاف أقيم في باريس وكانت شغلت مواقع التواصل الاجتماعي بعدما تمّ التداول بدعوة لحفل زفافها من الملياردير المهيري الذي يُعتبر سابع أغنى رجل في الإمارات، وتقدر ثروته بـ1.8 مليار دولار، لتعود إلى الواجهة الأميرة التي لفتت أنظار العرب والغرب.

حفل زفاف ​الأمير ويليام​ وكايت

بعيداً من كونها أميرة عربية فاعلة عالمياً، تعتبر "أيقونة" في الموضة وجميلة الأميرات، فقد اختارت أميرة الطويل لحضور حفل زفاف الأمير ويليام فستانا من تصميم اللبناني زهير مراد وهو مصنوع من قماش الساتان زهري اللون ويلفه معطف من الحرير والدانتيل والبرودري بالإضافة إلى إرتدائها قبعة وقفازات وحذاء من نفس اللون. واختيرت تسريحتها كأفضل تسريحة في حفل الزفاف الملكيّ البريطاني للأميرين وليام وكاثرين عبر العديد من مواقع الإنترنت العالمية، وهي من تصفيف اللبناني الشهير ​جو رعد​.