عاد الممثل المصري ​حسين فهمي​ إلى زوجته السابقة "نينا"، حيث ظهرا سوياً خلال فعاليات ​مهرجان القاهرة السينمائي​ الدولي، ليؤكد الأخبار التي لاحقته مؤخراً عن عودته إليها.


اللافت في القضية أن فهمي لم يسمح لوسائل الإعلام والكاميرات بالتواصل مع زوجته نينا، ولا الدخول في أي حوار من شأنه أن يأخذ الحديث إلى مكان لا يريد الحديث عنه.
من ناحية أخرى كما ظهر الممثل ​مصطفى فهمي​ بصحبة شقيقه حسين للمرة الأولى بعد أزمة انفصاله عن زوجته الإعلامية ​فاتن موسى​.
الجدير بالذكر، أنها ليست المرة الأولى التي يظهر فيها حسين برفقة نينا، بعد أن ظهرا سويا في حفل افتتاح أوبرا العاصمة الإدارية.

أزمة طلاق مصطفى فهمي وفاتن موسى تتفاعل: طلقها رجعياً وارتكب هذه الجريمة بحقها

نشرت فاتن موسى طليقة الفنان المصري مصطفى فهمي عبر وسائل التواصل الاجتماعي بياناً جديداً عن محاميتها يكشف تفاصيل وتطورات ازمتها مع مصطفى فهمي. بعد ان اتهمها الاخير بإقتحام شقة العائلة وكسر الاقفال والاستيلاء على ما في داخلها، من اموال ومتعلقات خاصة به وبشقيقه، ليتبين حسب محامية فاتن موسى في بيانها ان "مصطفى فهمي قام باستغلال عدم وجودها في مصر حتى يقوم بتطليقها طلاقاً غيابياً رجعياً؛ الأمر الذي يكون ارتكب معه جريمة سرقة منقولاتها ومتعلقاتها الشخصية ومصوغاتها واللاب توب الخاص بها والمعروض عليها أمام النيابة العامة الإثنين أول أمس لاستلامه".
وتابعت في البيان: "كل هذا يؤكد وجود تعارض بأقواله سواء في أي بيان نشره على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الصحف الإلكترونية، والمحضر الذي فُتح يوم 10 نوفمبر في دائرة قسم الدقي".
وأعلنت محامية الإعلامية اللبنانية على أنها متمسكة بالحفاظ على كافة حقوقها في السب والقذف والبلاغ الكاذب من قبل طليقها مصطفى فهمي.

بالصورة- مصطفى فهمي في أول ظهور له بعد أزمة طلاقه من فاتن موسى

نشر الممثل المصري أمير صلاح الدين صورة في صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، ظهر فيها برفقة الممثل المصري مصطفى فهمي.
وكتب صلاح الدين تعليقاً على الصورة قال فيه: "مع الأستاذ مصطفى فهمي.. فيلم السرب"، وأرفق وسماً مع التعليق بعنوان "الكواليس المنعشة".
وتعد هذه الصورة هي الظهور الأول لـ فهمي بعد أزمة طلاقه من الإعلامية اللبنانية فاتن موسى.
وكانت أثارت فاتن موسى الجدل بمنشور في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، فكتبت تدوينة إعتبرها المتابعون رسالة لطليقها الممثل المصري مصطفى فهمي: "حب الرجل للأنثى فطرة، ولكن حمايتها والحفاظ عليها رجولة، غاندي".