مارست عارضة أزياء مشهورة ​الجنس​، في دولة عربية، مع ثري جمع ثروته من النصب والاحتيال، في دولة سياحية، خلال جولة له فيها.


الثري قدم للعارضة طقماً من الألماس، عربون إمتنان عن ما قامت به، من وضعيات وحركات أثارت شهوته.
بعد هذه الليلة، عادت العارضة إلى منزلها، وفي اليوم التالي، كانت المصيبة، حين طرق باب منزلها صاحب متجر مجوهرات معروف، وطالبها بطقم الألماس، لأن الثري لم يدفع له ثمنه، وهددها بالإتصال بالشرطة، فسارعت العارضة الى إعادة طقم الألماس إلى صاحبه، وهي تبكي، لأنها وقعت في فخ ثري نصاب.