نشرت الممثلة التونسية ​درة زروق​ عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي مجموعة صور من إطلالتها من حفل iRead للتشجيع على القراءة.
وللمرة الأولى تلفت درة الأنظار بإختيار غير موفق حيث إرتدت بدلة سهرة ببنطلون لامع ومزخرف، ويرافقه سترة مزينة بقماشة بشكل حزام، من خامة التول، وجاء التصميم غير متناسق فالجاكيت كلاسيكية بينما البنطلون بتصميم جريء. ونسقت معها حذاء برقبة عالية، كما طبقت ماكياج ناعم أبرز جمال وجهها، وردت شعرها بتسريحة مميزة إلى الوراء، ما اظهر القرط في أذنها، وعلقت على المنشور قائلة: "بمجرّد أن تتعلم القراءة ستكون حرّا للأبد فريديريك دوغلاس، أسعدني حضور حفل توزيع جوائز iRead لأفضل الكتّاب و المؤلفين و دور النشر. تحياتي للكاتب المبدع أحمد مراد ولكل القائمين على هذه المبادرة والفائزين بالجوائز". وتفاعل الجمهور بشكل كبير معها مبررين عن تفاجئهم بإطلالتها فهم إعتادوا على درة وحسن إختياراتها المعتاد في الملابس.

إطلالة عفوية لـ درة التونسية.. والجمهور يشيد!

خطفت الممثلة التونسية درة زروق الأنظار بعد ظهورها بإطلالة عفوية وطبيعية جداً.
وشاركت الجمهور عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، مجموعة صور ظهرت فيها من منزلها وهي ترتدي بنطال جينز واسع مع قميص باللون الأبيض وواسع أيضاً، وتركت شعرها منسدل على كتفيها مع ماكياج خفيف جداً، أبرز نعومة وجهها. ونسقت أكسسوارات ناعمة مع الإطلالة ما زادها أناقة وجمالاً.
وتفاعل المتابعون بشكل كبير مع هذا المنشور مؤكدين على جمال درة الدائم وحسن إختيارها لإطلالاتها، وأعربوا عن إعجابهم بعفويتها وضحكتها الطبيعية وأنها جميلة مع ماكياج ومن دونه.

درة تراقص زوجها بفيديو رومنسي

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو ظهرت فيه الممثلة التونسية درة تراقص زوجها المهندس هاني سعد، بطريقة رومانسية وعفوية.
وما أثار إعجاب المتابعين تصرف درة العفوي إذ أخذت زوجها لتراقصه أثناء حديثه مع أصدقاءه.
ولاقى الفيديو إعجاب عدد كبير من المتابعين.
وكانت كشفت درة أنها خسرت جدتها "صوفي" التي توفيت ونشرت عدة صور لها مع جدتها الراحلة وتكلمت عن لحظات نادرة لها معها منذ طفولتها وودعتها وكتبت:" كنت أود أن أراك، أتأمل وجهك الجميل على الرغم من آثار الزمن والتجاعيد، كنت أرغب في حملك بين ذراعي حتى للمرة الأخيرة..".