شاركت الممثلة اللبنانية ​بونيتا سعادة​ باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة بطريقة مميزة جداً، فنشرت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي صورة لها، وقد ظهرت على وجهها علامات الكدمات والضرب مع نظرة القوة المميزة، وورئها خلفية تحمل عبارة: "كفى عنف ضد المرأة"، وتفاعل المتابعون بشكل كبير مع منشور بونيتا هذا وأكدوا على دعمهم لها وللقضية.
وكانت قد فجعت بونيتا وشقيقها مصمم الأزياء نمر سعادة بوفاة والدهما السيد ريمون عبد الكريم سعادة، ونشرت صورة ورقة النعي على حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، معبّرة عن حزنها الكبير لوفاته، وتلقّيا عدداً كبيراً من التعازي من قبل المتابعين الذين دعوا للراحل بالرحمة.