بعد 15 عاماً من الحياة الزوجية، تستعد الممثلة الاميركية ​توري سبيلينغ​ لطلب الطلاق من زوجها واب اولادها دين ماكديرموت، اذ قال مقربون من الممثلة البالغة من العمر 48 عاماً، لأحد المواقع، إن العلاقة شارفت على النهاية.
التقت توري بمحامييها، وستنطلق بمعاملات الطلاق قريباً. هي تنهي بعض الامور، وتحاول التأكد من وضعها المالي.
توري ودين لم يعودا متفقين، حاولا الحفاظ على نوع من العلاقة لمدة سنوات من أجل اولادهما، انما هما لا يتفاهمان أبداً.
ينام كل واحد منهما منذ أشهر في غرفته.
توري ودين تزوجا عام 2006 ولديهما خمسة أولاد، ثلاثة صبيان وبنتان.