تكلمت عارضة الازياء ​آشلي غراهام​ عن شكلها الخارجي ورشاقتها بعد ولادة ابنها الاول ايزاك، وقالت في تصريح لمجلة ELLE :"عندما ألقي نظرة على علامات التمدد الجديدة في جسمي والتغييرات التي مر بها جسدي، تذكرني أننا، كنساء بطلات خارقات".
وتابعت :"أتذكر دائمًا أن أجسادنا صُممت للقيام بذلك. إنه لشيء جميل أن أكون قادرة على الولادة، لكني لم أدرك ذلك إلا بعد الولادة. قبل أن أكون حاملًا، كان هذا دائمًا أملي أن تتعلم النساء الاستمرار في حب أجسادهن من خلال التغييرات والتقلبات".
وأضافت :"وبعد ذلك، عندما حملت، كان عليّ أن أعيد تخيل علاقتي بجسدي ومع هذا المخلوق الذي بداخلي. كان وزني يرتفع بسرعة كبيرة ومن ثم ظهرت علامات تمدد على بطني فقلت في نفسي "يا إلهي. لا أستطيع أن أصدق أن هذا حدث".
وختمت :"في البداية شعرت بالدمار، لكن حين رأيت ابني قلت في نفسي لا، هذا بالضبط ما تحدثت عنه كل امرأة على مر العصور. هذا ليس مجرد جرح معركة. هذا شيء غير حياتي إلى الأبد، وسأحتفل بجسدي الجديد".