عاد الفيلم الخاص بالممثل العالمي ​جيسون ستاثام​ "كرنك" إلى الواجهة مجدداً ، بعد أن كان إنتشرت خلال الآونة الأخيرة العديد من الأخبار حول الإتجار بالأعضاؤء البشرية.
وفي التفاصيل كان ستاثام خلال الفيلم قد تم إستبدال قلبه، بقلب إصطناعي، إلا أنه رفض الفكرة وقام بالإنتقام من المسؤولين عن هذا الأمر.
اللافت في القضية، أنه خلال الأيام السابقة وبعد تردد أخبار عن خطف مجموعة من الفتيات، عمد رواد مواقع التواصل الإجتماعي إلى الطلب من ذوي الفتيات بالبحث عن الفاعل وإنزال أشد العقاب بهم، كما فعل جيسون في فيلمه، وعدم المسامحة والقبول بالأمر الواقع، بل يجب عليهم البحث بشكل جيد ومتقن للوصول إلى الأشخاص الفاعلين، وهي نفس الخطوات أيضاً التي عرضها الفيلم.