وجهت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي ​رهف القنون​ رسالة الى حبيبها السابق عبر منشور أعادت نشره كتب فيه : تحية الى حبيبي السابق لانني لم أكن سأعيش أفضل ايام حياتي لو كنا لا زلنا مع بعضنا.
هذا المنشور الجريء نوعاً ما فسّر ان علاقة رهف وحبيبها الكونغولي لوفولو راندي لن تعود الى ما كانت عليه في السابق وانها سعيدة جدا بما آلت اليه الامور وكونها أم عذباء الا ان ما اثار الجدل هو اعتبارها ما تفعله "أفضل أيام حياتها" على الرغم من انها تتعرض للانتقادات باستمرار.