تصدّر إسم الشاعر السوداني الراحل ​محمد الفيتوري​ الترند على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد إحتفال محرّك البحث "غوغل" بعيد ميلاده الـ 85، بوضع صورته على واجهته الرئيسية.
ولد محمد مفتاح رجب الفيتوري، في 24 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1936 بمدينة الجنينة السودانية، ويلقّب محمد بـ"شاعر إفريقيا والعروبة" إذ هو من رواد الشعر الحر الحديث، ويُعتبر جزءاً من الحركة الأدبية العربية المعاصرة.
لـ الفيتوري دواوين شعرية كثيرة غلب عليها طابع التمرد، ما أثار الجدل، كما شغل مناصب عدة منها المستشار والسفير بالسفارة الليبية بالعاصمة اللبنانية بيروت، ثم مستشارا سياسيا وإعلاميا بسفارة ليبيا في المغرب.