ما زالت إطلالة الممثل السوري ​دريد لحام​ التلفزيونية الأخيرة، تثير الجدل، وتلقى الكثير من ردود الفعل المؤيدة لكلامه، وأيضاً ردود فعل تنتقد تصريحاته.


لحام كان قال في مقابلته مع قناة "سكاي نيوز عربية" :"أنا ومن بقي معي في سوريا مذكورون في القرآن الكريم، فنحن التين والزيتون"، وهذه العبارة أغضبت العديد من المتابعين، الذين إعتبروا كلامه هذا "تحريفاً للقرآن الكريم".
وقال متابعون إن تصريحات لحام تشبه ما صرح به المفتي السوري أحمد حسون، في عزاء الفنان السوري صباح فخري، إذ فسر المفتي حينها سورة "التين" بأنها تصف من بقي في سوريا ومن غادرها.
ولفت لحام إلى أنه مع النظام ضد الفوضى، مشيراً إلى أنه ينتقد أخطاء السلطة في الكثير من الأحيان.