منذ إرتباطهما مجدداً، وعلاقة الفنانة العالمية ​جينيفر لوبيز​ وحبيبها الممثل الأميركي ​بن أفليك​ محط إهتمام المتابعين، الذين يحاولون معرفة أدق التفاصيل التي تجمعهما، كما التي تفرق بينهما.
ومن المواضيع التي تشغل بال الجمهور، الفارق بين ثروة الإثنين، خصوصاً وأن جينيفر معروفة بإمتلاكها ثروة هائلة، ففي عام 2019 وحده إستطاعت إضافة 43 مليون دولار إلى حسابها، لتصبح ثروتها اليوم وبحسب مجلة "فوربس العالمية"، 400 مليون دولار.
أما بالنسبة لبن أفليك، فيبلغ صافي ثروته الـ 130 مليون دولار، وتتنوع عائداته بين أعماله في التمثيل والإنتاج والمشاريع المختلفة، ما يجعل الفارق بين ثروتيهما حوالى الـ 300 مليون دولار.