شكل رحيل الفنانة الكويتية ​ريما المطوع​ حالة من الصدمة بين متابعيها، وتصدر إسمها الترند على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي.


وعبر العديد من متابعي المطوع عن حزنهم الشديد بهذا الخبر الذي تلقوه كـ "الصاعقة" بحسب وصفهم، مشيرين إلى أنها كانت تبعث فيهم الأمل والفرح والإصرار.
وكانت المطوع قد رحلت في 18 تشرين الثاني / نوفمبر دون الكشف عن أسباب وفاتها.
الكاتبة الكويتية ​سحر بن علي​ نعت ريما عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي :"ريم المطوع صاحبة الصوت الشجي والإحساس المرهف، الشابة الطموح والصديقة الداعمة دائما، خطفها الموت فجأة ولا كأننا كنا نتحدث قبل يومين ونضحك.. لروحك السلام يا ريما".