بعد العديد من الأخبار التي تم تداولها مؤخراً حول خيانة عارضة الأزياء ​جورجينا رودريغز​ لحبيبها لاعب كرة القدم ​كريستيانو رونالدو​ مع غريمه لاعب كرة القدم ليونيل ميسي، بدأ الجمهور بالتساؤل عن رد فعل رونالدو بعد معرفته هذا الخبر، الذي تبين لاحقاً بأنه غير صحيح، وقد تم نشره من خلال صفحة وهمية على مواقع التواصل.


رونالدو لم يعلق على الموضوع أبداً وهذا ما إعتبره العديد من المتابعين أنه يدل على ثقته الكبيرة بحبيبته، إضافة إلى ذلك، فإنه إحتفظ بمعظم الصور التي تجمعه بزوجته على صفحاته الخاصة.
رونالدو أثبت مرة جديدة، أن حبه لجورجينا يقوم على الثقة والحب.

تفاصيل "خيانة" جورجينا

وكانت تصدرت تعليقات عارضة الازياء جورجينا رودريغز على منشور للاعب كرة القدم ليونيل ميسي غريم حبيبها لاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو الترند.
وفي التفاصيل علقت صفحة موثقة تحمل اسم جورجينا رودريغز بقلوب بيضاء على صفحة ميسي وطلبت من المتابعين في تعليق اخر عدم اخبار كريستيانو بالموضوع.
واشار البعض ان هذا التصرف يعد خيانة منها لكريستيانو رونالدو منها لكن اتضح ان الصفحة مزيفة ولا تعود لجورجينا بل الادمين الخاص بالصفحة من مصر وليس من اسبانيا او البرتغال او لندن حيث تعيش جورجينا.

جورجينا رودريغز وكريستيانو رونالدو يفجران مفاجأة من العيار الثقيل!

وكان أعلن لاعب كرة القدم البرتغالي وحبيبته عارضة الأزياء عن مفاجأة سارة لكل محبينهما عبر حساب جورجينا الخاص على موقع التواصل الإجتماعي.
وبعد إنجابها أربعة أولاد، صدمت جورجينا الجمهور بكشفها عن حملها بتوأم، ليصبح عدد الأولاد 6، وذلك بنشرها صورة لها برفقة كريستيانو وهما مستلقيان على التخت، عاريان، ويحمل كريستيانو بيده صورة الـ sonor الخاصة بالحمل.
كما نشرت صورة أخرى لكريستيانو مع الأولاد الأربع، وهم يقوقمون بعلامة إثنان بيدهم، كتعبير عن فكرة التوأم.
وعلقت على الصور قائلة: "سعيدان بإعلان أننا ننتظر توأم جديد، قلبنا مليئ بالحب، ونطق للقائكما".

حقيقة حصول قطيعة بين كريستيانو رونالدو ووالدته

يبدو أن الأخبار التي طالت رونالدو حول قطيعة بينه وبين والدته، بسبب حبيبته رودريغز، أصبحت مجرد شائعات.
وفي التفاصيل، أثناء مواجهة جمعت أمس النادي الإنكليزي "مانشستر يونايتد" الذي يلعب كريستيانو لصالحه بمواجهة الفريق الإيطالي أتلانتا، كانت والدة كريستيانو الداعم الأول له، بعد أن تمكن من خطف ثلاث نقاط لمصلحة فريقه، بعد هدف في الدقائق القاتلة، إذ بعد نشره صورة خلال إحتفاله بهدفه، علقت هي قائلة "أمر جميل جداً"، وهذا ما ينفي كل ما أوردته الأخبار سابقاً.
رودريغز بدوره نشرت إحتفالية حبيبها من خلال إستخدام خاصية "الستوري"، مشيرة بذلك إلى حبها ودعمها الشديد له.