بعد زيارة الاردن توجه ​الامير تشارلز​ وزوجته كاميلا دوقة كورنوال الى مصر وذلك بعد غياب 15 سنة.

خلال زيارة الثنائي البريطاني لجامع الازهر لفتت الدوقة بإرتدائها حجاب ابيض وسيرها حافية القدمين.
وكتبت السيدة المصرية الاولى على وسائل التواصل الاجتماعي: "وقد كان لقائي مع صاحبة السمو الملكي فرصة للحديث حول تمكين المرأة وخطوات الدولة لتعزيز دورها سواء داخل الحكومة أو البرلمان وتأهيل جيل جديد من الشابات المصرية، فضلا عن جهود الدولة في توفير حياة كريمة لكل المصريين عبر سلسلة من المبادرات والبرامج الرئاسية".
وتابعت: "كانت كلمات الدوقة معبرة بحق عن حب لمصر وسعادة بالعودة إليها لأول مرة منذ سنوات طويلة تمنياتي لضيفة مصر العزيزة بقضاء وقت ممتع في مصر، مجددة الترحيب بسموها وبصاحب السمو الملكي الأمير تشارلز".
كما شارك الأمير تشارلز في حفل حوار الأديان بالجامع الأزهر، بحضور الدكتور أحمد الطيب ومجموعة من أبرز القيادات الدينية وذلك بهدف تعزيز قيمة التعايش المشترك ونشر السلام في المجتمعات المختلفة.

​​​​​