أعاد رواد مواقع التواصل الإجتماعي تداول صورة للفنانة العالمية ​جينيفر لوبيز​، ظهرت فيها بطريقة صادمة، وملأت التجاعيد وجهها.
وتداول المتابعون الصورة بشكل واسع، مصرين على أنهم لم يصدقوا أعينهم، فجينيفر معروفة بإهتمامها الدائم بشكلها الخارجي، وبشرتها، كما لياقة جسمها، وأن هذه المرة الاولى التي تبدو على علامات التقد في العمر، واتهموا ناشر الصورة بتعديلها عن قصد، والبعض الآخر إعتبر أن الصورة أخذت بطريقة لتظهرها.
وتعد جينيفر لوبيز من أنجح الممثلات في هوليوود وجريئة باختياراتها لأعمالها التمثيلية، فمن أجرأ أعمالها فيلم The Boy Next Door الذي جسدت بطولته الى جانب الممثل ريان غوزمين.
تدور أحداث الفيلم الذي طرح في السينما عام 2015 حول البطلة كلير التي تدخل في علاقة غرامية مع الشاب نواه، على الرغم من انها متزوجة ولها أولاد، الا انها لا تدرك العواقب المحفوفة بمخاطر هذه العلاقة غير الشرعية، والتي سينتج عنها مصائب عديدة.
واجتمع البطلان في العديد من المشاهد المثيرة، منها المشهد الجنسي الذي تصدر الترند.