تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي العديد من الأخبار حول نبذ عائلة ​خالد مقداد​، لإبنته جنى.


وفي التفاصيل أكد العديد من المتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، أن عائلة مقداد باتت اليوم تهمل إبنتهم جنى، وذلك بسبب شقيقها الصغير سند.
وكشف البعض أن معظم الأمور التي كانت تقوم بها العائلة، كانت جنى هي من تحتل معظم الصور، خاصة بين أحضان والدها خالد المقداد، إلا أنها اليوم باتت مهمشة جداً، حتى إعتقد البعض أنه تم نبذها.
العديد من المتابعين علقوا على هذا الأمر بتصاريح صادمة، وفي رصد للتعليقات، جاء فيها "تنسوا البنت منشان الولد"،"العشم ما كان هيك يا أبو الوليد"،"لازم تكون سند لإبنك مو لبنيتك"،"إنتبه على بنتك أكثر".

صورة لـ جنى مقداد تصدم المتابعين

وكانت إنتشرت صورة على مواقع التواصل الإجتماعي، لـ جنى مقداد، صدمت فيها الجمهور، إذ ظهرت بمكياج قوي ما عرضها لموجة من الإنتقادات.
ووصف أحد المتابعين المكياج بـ"الصارخ"، فلم يعتاد الجمهور على ملامح جنى بمكياج، فهي تميزت بوجهها البريء والطفولي.

جنى مقداد تخسر وزنها الزائد

وكانت تصدرت جنى قبل أيام مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان نشرت صورة حديثة لها على صفحتها الخاصة بدت فيها مختلفة تماماً عن السابق بعد ان خسرت الكثير من وزنها وازداد جمالها كثيرا.
وتساءل البعض عن سر خسارتها الواضح لكل هذا الوزن الزائد ونفت مصادر مقربة منها ان تكون قد خضعت لعملية تكميم اذ لا زالت صغيرة جدا على الخضوع لاي جراحة في هذا الشأن وأضافت المعلومات انها اعتمدت نظام غذائي صحي وامتنعت عن تناول الحلويات التي تحبها.

خطوبة جنى مقداد تضج مواقع التواصل الإجتماعي

وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة نجمة طيور الجنة إلى جانب شقيقها معتصم مقداد، حيث عُلق عليها "ما شاالله خطوبة جنى مقداد".
الصورة أثارت حالة من الصدمة والجدل الواسع على مواقع التواصل الإجتماعي وذلك بعد كشف هوية حبيبها، حيث أكد العديد منهم أنه شقيق زوجة الوليد مقداد، نور غسان.
الأخبار التي تم تداولها لا تمت إلى الحقيقة بصلة، خاصة وأن جنى مقداد تبلغ من العمر 13 عاماً، وبذلك فإن والديها من المستحيل أن يتقبلوا فكرة إرتباطها قبل أن تبلغ سن الرشد كحد أدنى.