عاد إلى الواجهة مجدداً إسم الممثلة الهندية ​كارينا كابور​ خان، بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، قصة الفيلم الاباحي الذي يجمعها بخطيبها السابق الممثل ​شاهيد كابور​، حيث بدت العلاقة أكثر من حميمة.


رواد التواصل الإجتماعي، وبحسب وصفهم، أكدوا أن كابور فقدت عذريتها من قبل شاهيد، حيث كانت العلاقة بينهما متطورة ومتقدمة جداً، قبل الخطوبة وبعدها، وأن الصورة التي تم تسريبها من الفيلم، عكست في تلك الآونة حقيقة علاقتهما.
من ناحية أخرى، متابعو كابور رفضوا الفكرة، مؤكدين أن الأخلاقيات التي تتمتع بها، حتى ولو كان على قدر كبير من الإنفتاح، تجبرها على المحافظة على نفسها إلى حين زواجها من الممثل ​سيف علي خان​.
الجدير بالذكر، أن كارينا أحبت شاهيد حباً عميقاً، حتى انها هي من طلبت يده للزواج وليس هو، كما انها اصبحت نباتية بسببه وفعلت المستحيل لكي لا ينفصلا، الا ان هذه العلاقة لم تدم.