فجرت ميمي ميتشل المشرفة على نص فيلم «​راست​» مفاجأة، بكشفها ان نص فيلم راست لم يتطلب إطلاق الرصاص من مسدس أثناء المشهد الذي كان الممثل أليك بالدوين يتمرن عليه.

اتهمت ميتشل بالدوين في مؤتمر صحفي، بأنه اختار أن يلعب لعبة الروليت الروسية عندما أطلق النار من المسدس من دون فحصه، متسبباً بمقتل مديرة التصوير.
زعمت ميتشل ان بالدوين تعمد إلحاق الاذى مطالبة بتعويضات في الدعوى التي اقيمت امام المحكمة العليا في لوس انجلوس.
وجاء في الدعوى أن نص «راست» كان يقضي بثلاث لقطات بالكاميرا عن قرب لبالدوين أثناء التدريب على المشهد: إحداها على عيني بالدوين، والثانية على بقعة دم، والثالثة على جذع بالدوين بينما يسحب المسدس.
كان يتعين على بالدوين التحقق بنفسه من عدم احتواء المسدس على ذخيرة حية، وألا يكتفي بالاعتماد على مساعد المخرج، الذي قال له إن المسدس آمن للإستخدام.