نشرت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي ​رهف القنون​ صورا لها على حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، ظهرت فيها على غير عادتها محتشمة وبأبهى صورة.
وفي التفاصيل، ارتدت رهف كنزة بيضاء ناعمة ووضعت مستحضرات التجميل على وجهها، ولاق بها المكياج الى حد كبير، وجعل ملامحها تظهر، بالإضافة الى تسريحة شعرها الذي رفعته بعد أن ملّسته.
وتفاجأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بهذه الصور التي نشرتها رهف، والتي لا تنشر مثلها في العادة اذ اعتمدت في الفترة الاخيرة نشر الصور الجريئة لها وتساءلوا: فهل تعلن توبتها؟

لا أثر لـ إبنة رهف القنون .. تخلت عنها من أجل حياتها الجنسية وتفاصيل تكشف لأول مرة عن مصير الطفلة!

لا شك ان موضوع تخلي نجمة مواقع التواصل الاجتماعي رهف القنون عن ابنتها شغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً بعدما كشفها حبيبها السابق الكونغولي لوفولو راندي أن الفحص المنوي أظهر ان ابنتهما ريتا ليست منه وكتب وقتها : "دائما ما رغبت بأن أعمل فحص DNA، لكن أحببت ابنتي كثيرا، كنت خائفا من خسارتها، لكن أمها كررت أنها لا تريد ابنتها والآن أفهم لماذا لا تريدها".
وتابع: "لأنها تعلم أن الفحص سيخبرني أن ريتا ليست ابنتي وإنني سأتركها لهذا السبب لم ترد مني أن أجري الفحص. وبعدما أنهيت علاقتي معها بسبب كذبها أرادت مني أن أرعى ريتا بينما تذهب للحفلات وتنام مع رجال آخرين كعادتها".
بعد انفصال الثنائي لم يعد هناك أثر للطفلة لا عند صفحة الام ولا على صفحة والدها الذي اتضح انها ليست طفلته الحقيقية واثيرت تساؤلات حول مصير هذه الطفلة الصغيرة خصوصاً ان رهف مشغولة بحفلاتها الصاخبة التي ليست آمنة لتربية طفلة صغيرة أبداً واشارت بعض المعلومات ان ريتا تخلت عنها أمها وتتم تربيتها من قبل الغرباء من دون ذكر ان كان ذلك يعني انها وضعتها للتبني او في مدرسة داخلية.

بعد إنضمامها الى موقع إباحي..رهف القنون تبيع نفسها مقابل مبلغ زهيد!؟

تصدرت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي رهف القنون الترند ومحرك البحث في السعودية بعد اعلانها انضمامها الى موقع اباحي قبل ايام قليلة. وفي التفاصيل ان هذا الموقع مقابل مبلغ مدفوع فاذا اردت ان ترى منشورات رهف التي ليست بالضرورة ان تكون فاضحة او جنسية عليك أن تدفع مبلغ مادي وهو عبارة عن 38 دولار أميركي شهرياً.
رهف التي كتبت على صفحتها ان المنشورات لن تكون جنسية بشكل صادم لكنها في المقابل اشارت انها "ستولعها" على هذا الموقع.
وتعرضت للانتقادات من المعلقين الذين اعتبروا انها تبيع نفسها وصيتها مقابل مبلغ قليل.