أكدت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن سيارة الفنان اللبناني ​وائل كفوري​ التي تعرض خلال قيادتها لحادث سير على أوتوستراد مستيتا جبيل، كانت بلا بوليصة تأمين، وهي غير صالحة بعد الحادثة للاستعمال من جديد، بمعنى أنها تحولت الى قطعة خردة.
المعلومات أفادت أن وائل كان قد إشترى السيارة قبل شهر فقط من حصول الحادث، وبعكس كل الاخبار التي أكدت أنه كان في أحد الاماكن الدينية، قالت معلوماتنا إن وائل كان يتجه إلى منزله الثاني في محيط البترون وبرفقته حبيبته شانا عبود.