انتشرت صورة قديمة للممثل السوري ​مصطفى الخاني​ بالأبيض والأسود تعود لمرحلة طفولته، واللافت هو ان مصطفى ما زال يمتلك ذات الملامح، الأمر الذي اشار اليه عدد كبير من الجمهور، اذ تذهب توقعاتهم اليه مجرّد ما يرون الصورة القديمة دون حتى رؤية اسمه فوقها.


على صعيد آخر اتهم مصطفى الخاني مؤخرا المؤسسة العامة للسينما السورية بالفساد واصفاً إياها بالمزرعة، مشيراً إلى فسادها الكبير وعدم الاهتمام بالفعاليات التي تقيمها سفارات أجنبية رغم الأوضاع.
ولفت إلى قيام إحدى السفارات بإقامة فعالية سينمائية في دار الأوبرا لمرتين خلال الفترة الأخيرة، إلا أن الخاني انتقد عدم قيام المؤسسة بدعوة الفنانين السوريين لحضور الفعالية رغم تكلفهم بذلك، وإن مقيمي الفعالية فوجؤا بعدم حضور أي فنان لفعالياتهم.