ضجت مواقع التواصل الإجتماعي، بصور للممثلة العالمية ​أنجلينا جولي​ وهي عارية تماماً، خاصة تلك المشاهد التي جمعتها بالممثل العالمي ​أنتونيو بانديراس​ وصور عديدة غيرها.


متابعو جولي عبروا عن دهشتهم بهذا الأمر، خاصة وأن هذه القضية تعتبر قديمة جداً، وهذا ما جعهلهم يعتقدون بأن المسؤول عن هذا الأمر، هو زوجها السابق الممثل العالمي ​براد بيت​، كرد فعل منه على قرار المحكمة العليا في ولاية كاليفورنيا التي رفضت التماس إعادة النظر في القرار الصادر عن محكمة الاستئناف، بشأن حضانة الأطفال، معتبرين أن ما يقوم به براد يهدف إلى إيجاد فرصة جديدة من خلال تشويه صورة جولي.