إنتشرت صورة مسرّبة للفنانة المغربية ​دنيا بطمة​ على مواقع التواصل الإجتماعي أحدثت ضجة بسبب ظهور دنيا بدون فلتر.
وما أثار صدمة المتابعين ضخامة وسط دنيا، فإعتاد الجمهور أن يراها نحيفة ووجهها مليء بمساحيق التجميل، بعكس ما تم تسريبه.
وكانت نشرت دنيا صورتين في حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي بدت فيهما بالنادي، وارتدت ملابس رياضية، وكروب توب من اللون الفسفوري.
وما عرّض دنيا بطمة لإنتقادات لاذعة من المتابعين، هو الوزن الزائد في بطنها، إذ قال أحد المتابعين: "أول صورة حقيقية لدنيا".