غرد الممثل الاميركي ​اليك بالدوين​ بعد ان قتل عرضاً مديرة التصوير خلال تصوير فيلم ​راست​، مقترحاً ان يدفع الانتاج لشرطي اجره كي يكون موجوداً في مكان التصوير خلال كل عمل سينمائي تلفزيوني تستخدم فيه اسلحة نارية.


كان الممثل سلّم السلاح على اساس انه بارد اي لا يحوي في الواقع رصاصاً حياً، كما اكدت المشرفة على السلاح في موقع التصوير أنها لم تكن تعرف أن المسدس كان يحوي رصاصاً حقيقياً، وهو أمر تحظره نظرياً قواعد تصوير الأفلام الصارمة جداً.
وتواصل الشرطة التحقيق في الحادث، ولم تبادر حتى الآن إلى توقيف أي شخص، ولكن من غير المستبعد أن يوجه القضاء تهماً في حال توصل التحقيق إلى تحديد المسؤوليات.