إن إصرار ​ويل سميث​ على "الإنجاز" كان سببه سلوك والده المسيء.

عندما كان الممثل يبلغ من العمر تسع سنوات فقط، عندما شاهد والده يضرب والدته، ويعترف ويل بأن التجربة اثرت على حياته، من ناحية احترامه لنفسه وثقته.
قال ويل سميث: "لم أستطع التخلص من فكرة أنني قد خذلت والدتي ولم أكن مستحقًا بطريقة ما الحب والرعاية بسبب جبني."
واضاف: "وكانت تلك بدايات الرغبة في الإنجاز المفرط والرغبة في الإبداع والرغبة في الفوز والرغبة في بناء حياة خارجية يمكن بطريقة ما أن تغطي الألم".