تحدثت النجمة العالمية ​أديل​ عن معاركها مع القلق والاكتئاب بالتفصيل، وكشفت أنها تُركت مقيدة بالسرير بسبب تدهور قواها العقلية بعد طلاقها من ​سيمون كونيكي​.


أوضحت مغنية Easy On Me البالغة من العمر 33 عاماً أنها عانت من مشاكل نفسية وجسدية تفاقمت بسبب انهيار زواجها الذي استمر عامين.
من ناحية أخرى، أكدت أديل أنها عانت كثيراً حتى تمكنت من النهوض مجدداً من السرير، حيث حاولت دائماً إبقاء نفسها مشغولة وقالت لمجلة رولينغ ستون:"أي شيء يمكن أن يهدئ قلقي، سافرت إلى أي مكان من المفترض أن يكون فيه طاقة رائعة".
بالإضافة إلى السفر ، توقفت أديل عن الشرب لمدة ستة أشهر للتخفيف من "القلق" - وهو مصطلح يطلق على المشاعر السلبية التي تؤثر على الصحة العقلية للفرد في أعقاب الشرب.