رحل الفنان السوري الكبير ​صباح فخري​ منذ أيام عن عالمنا لكن ذكراه وأرشيفه خالد كما اسمه، وبعد إقامة عزاء له في حلب مسقط رأسه، أعلنت ​سفارة الجمهورية العربية السورية في بيروت​ عن فتح الباب أمام تقبل التعازي بوفاة صباح فخري في مقرها بلبنان وجاء في بيان السفارة: "تُقبل التعازي بالفنان الكبير ومجدد التراث الغنائي الأصيل الأستاذ صباح فخري، في مقر السفارة في بعبدا – اليرزة من الخامسة حتى السابعة من مساء يوم الإثنين 15 تشرين الثاني الحالي”.


وختم بيان السفارة السورية: "الفنان صباح فخري هو أحد أعلام الموسيقى الشرقية وبرحيله فقدت سوريا وفقد الوطن العربي والتراث العالمي رائداً من رواد الفن الموسيقي والغنائي".