نشرت إحدى الصفحات صورة لنجمة تلفزيون الواقع ​كورتني كارداشيان​ وخطيبها الموسيقي ترافيس باركر في وضعية جريئة وهي تجلس في حضنه وتقبله بطريقة مستفزة من خلال اللسان ما اعتبره كثر حكة مقرفة.


والمفاجأة ان كورتني أعادت نشر الصورة على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي وأعجبت بهذه الصورة التي القطتت لهما من دون ان يعلما.
وهذه ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها كورتني وترافيس للانتقادات بسبب منشوراتهما وحركاتهما الجنسية خصوصاً انهما أبوين وعليهما الاحتراز الى تصرفاتهما العلنية وما ينشرانه على صفحتيهما.

صورة قديمة لـ كورتني كارداشيان وكريس جينر.. هل تغيرتا؟


إحتفلت نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كورتني كارداشيان بعيد ميلاد والدتها كريس جينير، التي شاركت في مسلسل "Keeping up with the kardashians".
ونشرت كورتني عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، صورة تجمعها بكريس تعود، بحسب التعليق، إلى عام 1998، وظهرت كورتني وهي طفلة صغيرة، كما ظهرت كريس وهي في مرحلة الشباب.
وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع الصورة معبرين عن إعجابهم بالإثنتان حينها والآن، واعتبروا أنهما لم تتغيران كثيراً فقط نضجتا وظهر عليهما التقدم في العمر ليس إلا، كما إعتبروا أن كورتني لم تخضع لعمليات تجميل مثل أخواتها.

كورتني كارداشيان تخطط لهذا الأمر مع ترافيس باركر

صرّح مقربون من نجمة تلفزيون الواقع كورتني كارداشيان لمجلة "People"، انها تجن بحب ترافيس باركر الموسيقي البالغ من العمر 45 عاماً، وانها توّد ان تقول له نعم للأبد قريباً جداً في حفلة زفاف كبيرة ورنانة.
تحب كورتني كثيراً فكرة تكبير عائلتها مع اضافة مولود جديد من ترافيس، انه اول زفاف لكورتني كارداشيان، ولكنها عاشت سابقاً مساكنة مع سكوت ديزيك، ولديها منه ثلاثة اولاد، بينما ترافيس باركر لديه ابن وابنة من ارتباط سابق.
في حال انجابها ولداً من ترافيس باركر، سيجد الثنائي نفسه على رأس أسرة مؤلفة من 6 أشخاص.

بعد خطوبتهما.. كورتني كارداشيان تمارس الجنس مع ترافيس باركر وتنشر صوراً حميمة من غرفة النوم

فاجأت نجمة تلفزيون الواقع كورتني كارداشيان متابعيها على حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، بنشرها صوراً من غرفة نومها بعد ممارستها الجنس مع خطيبها الموسيقي ترافيس باركر، على خلفية تقدمه للزواج منها وقبولها طلبه.
وفي التفاصيل، نشرت كورتني صورة للسرير قبل أن يمارسا الجنس، وكان مزيناً بالورود الحمر، وبعدها صورة أخرى للسرير ليتبين كم كانت ليلتهما "حمراء".