بادرت الفنانة اللبنانية ​ميريام فارس​ في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعاني منها لبنان إلى دعم الصناعة الوطنية لتشجيعها كي تستطيع الاستمرار، خصوصاً أنها تؤمن العمل للعديد من العائلات، وذلك من خلال شراء حقيبة يد صنعت في لبنان، مستغنية بذلك عن شرائها للوازم إطلالتها من علامات تجارية عالمية اعتاد الفنانون على الظهور بها.
ونشرت ميريام في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي عدة صورة لها ارتدت فيها سروالاً أبيض واسعاً عند ساقيه وضيقاً فوق كاحليها، واعتمدت توب رمادية اللون مشبكة وصففت شعرها بشكل متموج كما اعتادت عليه في السابق زاد إطلالتها جمالاً أما حذاؤها فكان كعبه عالياً جداً ومفتوحاً.
واستعرضت ميريام حقيبة يد رمادية مصنوعة يدوياً في خطوة تشجيعية لدعم الصناعة الوطنية وإظهار مدى جودتها ومنافستها حتى للمستوردة والتي تحمل علامات من أشهر مصممي الأزياء.