كشفت الممثلة ​منة فضالي​ عن تعرضها لعملية نصب من المخرج العراقي ​صفاء الدين عايدي​، حيث تعاونا معاً مؤخراً في فيلم جديد، إلا أنّ تصويره توقف لأجلٍ غير مسمى.


وعبر بث مباشر من خلال صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، قالت فضالي :" قرأت السيناريو وتحمست للقصة، إلى أنّ جاء موعد أول يوم تصوير، فوجئت إنّ فريق العمل بالكامل سواء أمام أو خلف الكاميرا تم تغييره بشكلٍ مفاجئ، باستثناء الممثل مجدي كامل"، مما دفعها للعدول عن الفيلم.
وأضافت :" فوجئت إنّ كل شوية ناس تيجي للمخرج، تطلب حقوقها وعاوزين فلوسهم، وكان بيصدر لهم منتج فني اسمه حاتم فاروق، وده جابه بعد ما طردوا المنتجة الفنية الأولى وتدعى وسام، لأن لها أكتر من نصف مليون جنيه ولم تتحصل عليهم حتى الآن".
وتابعت :"المخرج والمنتج زاروني في منزلي لإقناعي بالعودة لإكمال التصوير بالرغم من المشاكل التي حدثت"، مؤكدة أنهما وعدوها أن جميع المشاكل تم حلها، وبالأخص بعد أن اعتذرت عن مسلسل بسبب الفيلم.
واستطردت فضالي، "رجعت التصوير، ولاقيت لسه الناس بتطالب بفلوسها، لحد ما المخرج جاب بلطجي ومعاه مجموعة كبيرة، وكان أي حد بيطلب فلوسه يضربوه ويحبسوه في أوضة، والمنتجة الفنية وسام جالها رسائل تهديد كتير بعد ما طالبت بفلوسها، إحنا كبشر معرضين إن حد يهجم علينا في بيوتنا دلوقتي»، مصرحة أن عامل "البوفيه" للضرب والإهانة من قبل البلطجية لمجرد إنه طالب بالحصول على مستحقاته المالية المتأخرة المُقدرة بـ2800 جنيهاً، قائلة: "مش عارفة الناس دي بتنام أزاي وهم واكلين حقوق الناس".