إنتشرت عبر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، صورة للنجمة التركية هاندا أرتشيل مع فتاة غير معروفة.


أما الصادم في الأمر، فهو الشبه الكبير بين هذه الفتاة وهاندا، من حيث شكل العيون ولونها، كما شكل الخدود، الإبتسامة، ربما الفارق الوحيد هو في الوزن، فالفتاة بدا وجهها نحيفاً مقارنة بوجه هاندا.
بعض المتابعين إعتبروا أن هذه الصورة معدلة عبر فوتوشوب وليست حقيقية، وأن لا وجود لهذه الفتاة أصلاً، والبعض الآخر تساءل حول إمكانية أن تكون قريبتها أو أختها تبعاً للشبه الكبير بينهما، ولمدى العلاقة الوطيدة التي أظهرتها الصورة.
وكان قد تم تداول صورة قديمة لهاندا أرتشيل، وهي على مقاعد الدراسة.
وما أثار ضجة واسعة إختلاف ملامح هاندا أرتشيل عن ما هي عليه الآن، خصوصاً أنها خسرت الكثير من الوزن وبدت عليها بشكل أكبر علامات النضوج.
وفي تفاصيل، الصورة ظهرت فيها أرتشيل واضعة نظارات طبية، وبيدها قلم، بلقطة عفوية لافتة.

صورة لهاندا أرتشيل من أيام دراستها تثير الجدل.. هل تغيرت ملامحها؟

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة قديمة للنجمة التركية هاندا أرتشيل وهي على مقاعد الدراسة.
وما أثار ضجة واسعة إختلاف ملالمح هاندا أرتشيل عن ما هي عليه الآن خصوصاً أنها خسرت الكثير من الوزن وبدت عليها بشكل أكبر علامات النضوج.
وفي تفاصيل، الصورة ظهرت أرتشيل واضعة نظارات طبية وبيدها قلم بصورة عفوية لافتة.
الجدير بالذكر أن أرتشيل إرتبطت في الفترة الأخيرة بزميلها كرم بورسين الذي شاركها بطولة المسلسل التركي "أنت أطرق بابي"، وبات الثنائي حديث الكثيرين بإطلالاتهما معا عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

هاندا أرتشيل وكرم بورسين يرتديان القطعة نفسها.. فما هي؟

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة تظهر إرتداء النجمين التركيين كرم بورسين وهاندا أرتشيل قطعة إكسسوا نفسها.
والقطعة هي عبارة عن عقد من الذهب لبساها في مناسبات مختلفة، وتساءل المتابعون ما إذا كانت مجرد تشابه، أم أنهما قصدا الإطلالة بالقطعة نفسها كتعبير عن حبهما لبعضمها.
وكانت قد سربت صورة فاضحة لكرم بورسين وهاندا أرتشيل من إحدى العطل التي قضياها معاً.
وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي الصورة بشكل واسع، وظهر الإثنان وهما يأخذان صورة سيلفي، وظهر كرم وكأنها يجلس فوق هاندا بطريقة فاضحة وجنسية، ما أثار غضب الجمهور الذين إنقسوا لقسمين، فبعضهم رأى أن الصورة خاصّة وأن من نشرها لم يحترم خصوصية الممثلين، وأنهما حرين بطريقة تصرفهم، والبعض الآخر رأى أن الصورة مستفزة وفاضحة بالنسبة لتواجدهما في مكان عام.