أكد الممثل السوري ​رضوان عقيلي​ بكلمة خاصة لموقع الفن، أنه مشتاق لرؤية أحفاده المقيمين في أوروبا والذين لا يعرفهم إلا عبر الصور والفيديوهات.

ويعيش رضوان وحيداً في منزل بعد وفاة زوجته قبل حوالي ثلاث سنوات بسبب إصابتها بمرض السرطان، بينما سافر ولديه إلى أوروبا. ويسعى عقيلي للحصول على الإقامة الذهبية من دولة الإمارات العربية المتحدة ليستطيع السفر من خلالها لأولاده في أوروبا.
يذكر أن عقيلي كان قد أصيب خلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي بفيروس كورونا من دون أن يضطر للدخول إلى المستشفى. ويشار إلى أنه شارك في الموسم الماضي بثلاثة أعمال هي "شارع شيكاغو" و"باب الحارة 11" و"الكندوش"