فاجأت الإعلامية اللبنانية ​فاتن موسى​ المتابعين بكشفها عن أن زوجها الممثل المصري ​مصطفى فهمي​، كان وثق عقد زواجهما في 12 تشرين الأول الماضي، ما يعني انه لم يكن موثقا في الـ 6 سنوات بشكل رسمي.
ونشرت فاتن موسى على صفحتها الخاصة بيان تحدثت فيه عن الخلاف مع زوجها، قائلة: "لكل الأخوة والمحبين والأصدقاء والمعارف والوسط الإعلامي..أولا، أشكر كل اتصال بي وراسلني، وتعاطف معي ودع لي بظهر الغيب كلماتكم، ودعواتكم طبطبت على قلبي واستني، وشكرت الله مصدر قوتي ويقيني أنه عز وجل قطعا عادلا جبارا جابرا للخواطر، ناصرا للحق، قويا على كل قوي، وإن ينصركم الله فلا غالب فلا غالب لكم".
وتابعت: "قرأت معظم "كومنتاتكم" (تعليقاتكم)..رسائلكم الغالبية العظمى منها تشد على أزري وتدعو لي، وبعدها يطالبني بأن أبيع من باعني وأن أثأر لكرامتي وأمضي في الخوض في من كان زوجي وسكني وعشرتي لسنوات، وأن أكشف ما خفي وأن أثأر للغدر والخيانة".
وعن الأخبار التي افادت محاولة مصطفى فهمي اختراق حسابها، نفت فاتن ذلك وكتبت عبر حسابها الخاص: "طالعني خبر مساء اليوم تحت عنوان ( خاص مصطفى فهمي يحاول اختراق حساب طليقته.. تفاصيل أنفي هذا الخبر جملة وتفصيلاً ولم يصدر مني أو على لساني ولم أصرّح به مطلقاً وفوجئت به من السوشيال ميديا، وفي حال تعرُّض حسابي لأي محاولة اختراق أو التلاعب به، سأقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد من تُسوِل له نفسه العبث بخصوصيات الناس".