عبر الممثل المصري ​توفيق عبد الحميد​ عن غضبه، بعد الخبر الذي إنتشر عن مشاركته في الجزء الثاني من مسلسل "​هجمة مرتدة​"، لأن الخبر عارٍ من الصحة.
وقال عبد الحميد إنه لا يعلم مصدر هذه الشائعة، وإن كانت مقصودة أو لا، وأضاف أنه يجلس في منزله، ولا يعلم من أين تأتي الشائعات، وما هو هدف مروّجها.
وتابع في حديثه لجريدة "الوطن" المصرية، قائلاً إن كل الشائعات التي تثار حوله، لا تؤذيه بشكل كبير، ولا تؤثر عليه سلباً.
وختم عبد الحميد :"ربنا يقيني شر الشائعات، وحسبي الله ونعم الوكيل في كل من يروج شائعات كاذبة".