ليست المرة الأولى التي تثير فيها النجمة التركية ​مريم أوزرلي​ الجدل بين متابعيها، خاصة بعد أن كُشف أمس عن حادثة إجهاض تعرضت لها أدت لدخولها مستشفى أمراض عقلية، حيث عمدت الأخيرة إلى إجهاض طفلها عندما شاركت في مسلسل "القرن العظيم" مع ​خالد أرغنتش​، مما أدى إلى إصابتها بانهيار عصبي كبير وانسحبت من المسلسل دون أن تخبر أي أحد الأمر الذي سبب لها مشاكل مع خالد ومنتج المسلسل.
عاد اليوم المنتج ليخرج عن صمته بعد حوالي 10 سنوات ليكشف أنه لا زال غاضباً من مريم على طريقة انسحابها من المسلسل رغم معرفته بظروفها الصعبة، مصرحاً بأن العديد من المقربين تدخلوا من أجل إقناعه بإعادتها لكنه رفض، مشيراً إلى أن لعمله الأولوية دائماً.