لازال إسم الممثلة المصرية ​سهير البابلي​ يتصدر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد إنتشار خبر وفاتها إكلينيكياً، إثر تدهور صحتها، بسبب تعرضها لأزمة كبيرة.
الدكتور ​رضا طعيمة​، زوج إبنة سهير، قال إن الخبر لا يمت للحقيقة بصلة، وطلب من كل من ينشر خبراً عن البابلي، أن يتأكد من صحته قبل نشره.
وأضاف :"مازالت البابلي في حالة صحية حرجة، ولم تتحسن في الساعات الأخيرة، وهي دخلت في غيبوبة مرة ثانية".
وكانت كشفت نيفين الناقوري، إبنة البابلي، منذ أيام، لموقع "الفن" أن حالة والدتها الصحية هي نتيجة ارتفاع نسبة السكر في الدم، والحالة تستجيب للعلاج على مدار الساعات الأخيرة ولكن من دون تطور ملحوظ.
وطلبت "نيفين" من جمهور ومحبي والدتها الدعاء لها متمنين لها الشفاء العاجل، قائلة: "ادعو لأمي.. حالتها صعبة ولا تأكل ولا تشرب ولكنها ليست في غيبوبة كما أشيع".
جدير بالذكر أن الممثلة سهير البابلي كانت قد تعرضت منذ شهر تقريباً لنوبة سكر تسببت لها في مضاعفات كبيرة، منها توقف عضلة القلب وجلطة على الرئة، ولكن لا تزال في العناية المركزة بسبب تدهور حالتها الصحية.